من الوطن

” أهمية الأنشطة الاعتيادية الحركية عند الأطفال “

تقــديـــم :
يكتسي اللعب أهمية بالغة في حياة الطفل إذ يتعدى كونه ملهاة ؛ بل وجب التأكيد بأنه قد أضحى ضرورة حتمية قد تكون أقوى من ضرورة الغذاء و النوم .
لقد أثبتت الدراسات التربوية المختصة في اللعب و اكتساب المعرفة أن اللهو
و الحركات الترفيهية اليومية تساهم بشكل كبير في الوصول إلى التحصيل المعرفي الجيد إذا ما أحسن استعماله ( بيداغوجيا اللعب ) وهذا أمر اعتد به الفلاسفة و المتخصصون في تربية الأطفال مند العهد اليوناني ، حيث انطلق سقراط من المسلمة القائلة بأن التدريس لا ينبغي أن يقترن بالحزن والأسى
فلا شيء يمنع أن يتداخل الأمران ( اللعب و الدراسة ) مما سيضفي على التعلم تشويقا و حماسة أكثر .
وفي هذا الإطار اعتمدت وزارة التربية الوطنيــة والتعليم الأولـــي والرياضة في المغرب نموذجا بيداغوجيا و تربويا جديدا هو نموذج الأنشطة الاعتيادية الحركية من خلال إطلاق عملية تجريبية للأنشطة الاعتيادية ببعض المؤسســات التعليميـة انطلاقا من الأسدوس الأول من السنة الدراسية 2022/2023على أن تعمم علـى باقي المؤسسات التعليمية خلال الأسدوس الثاني .
ما السياق العام لاعتماد الأنشطة الاعتيادية الحركية بالتعليم الابتدائي ؟
ما مفهوم الأنشطة الاعتيادية الحركية ؟ وما أهدافها ؟
وما أهمية الأنشطة الحركية عند الأطفال في التعليم الابتدائي ؟
المحور الأول : السياق العام و المذكرة الإطار المنظمة للأنشطة الاعتيادية الحركية في التعليم الابتدائي .
أ- ترسيخ مقتضيات خارطة الطريق 2022/2026 :
افتتحت وزارة التربية الوطنية بالمغرب الموسم الدراسي الحالي 2022/2023 تحت شعـــار ” من أجل مدرسة عمومية ذاث جودة للجميع ” وهو شعر تبنــاه الوزير شكيب بن موسى في إطار التزاماته أمام الحكومة في إطـــار ما أسمتــه الوزارة بخارطة الطريق 2022/2026 من أجل النهـوض بالمؤسسات التعليمية المغربية و إرســاء نموذج جديد لتدبير الإصــلاح في أفـق سنــة 2026، ينعكس بالأثر الإيجابي على المتعلم، و تقديم حلول وتدابير عملية لتحسين جودة المدرسة العموميــة المغربيــة . وللإشـارة فقد تم إغنــاء مضامين خارطــة الطريـق هاته بخلاصــات المشاورات الوطنيــة ، التي ساهم فيهـا مـا يناهـز 100 ألف مشارك خلال نهاية الموسم الدراسي السابق 2021/2022 .
إن خارطــة الطريق تروم تحقيق ثلاثــة أهـداف استراتيجية في أفق سنة 2026، تتجلى في :
* تعزيز اكتساب المعارف والكفايات الأساسية من خلال مضاعفة نسبة التلاميذ المتحكمين في التعلمات الأساس بالابتدائي.
*تكريس التفتح وقيم المواطنة من خلال مضاعفة نسبة التلاميذ المستفيدين من الأنشطة المدرسية الموازية.
* تقليص الهدر المدرسي بنسبة 30 في المائة من أجل إعطاء دفعة قوية للتعليم الإلزامي.
ولبلــوغ هذه الأهداف ، فإن وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي و الرياضة قد اعتمدت خارطة الطريق التي تتمحور حول اثنى عشر التزاما من أجــل مدرســة عموميـة ذات جودة للجميع، تَنْتَظِمُ وفق ثلاثة محاور استراتيجيـة للتدخل وتتوزع على النحو التالي:
– خمسة التزامات لفائدة التلميذ:
1- تهم التعليم الأولي
2- الكتب والمقررات الدراسية
3- التتبع والمواكبة الفردية للتلاميذ
4- التوجيه والدعم الاجتماعي .
– ثلاثة التزامات تتعلق بالأستاذ :
1- تهم تطوير التكوين الأساس والمستمر
2- تحسين ظروف مزاولة المهنة
3- اعتماد نظام أساسي جديد للموظفين .

– أربعة التزامات تهم المؤسسة التعليمية :
1- تحسين ظروف استقبال التلاميذ
2- قيادة المؤسسة التعليمية
3- توفير بيئة مدرسية محفزة على التعلم والتفتح
4- تعزيز الأنشطة الموازية والرياضية
ب ــ المذكرة الإطار في شأن إرساء الأنشطة الاعتيادية بالمؤسسات التعليمية الابتدائية .
أصدرت وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولـي و الرياضـة مذكـرة تحت رقم 067/2022 بتاريخ 23 شتنبر 2022 الموجهة إلى جميع مديري الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين و المديرين الإقليميين ؛ والتي مفادها تنزيل مستجدات الدخــول المدرســي 2022/2023 التــي وجب أن تستجيب لأهــداف لخارطة الطريــق 2022/2026 فيمــا يتعلق بتعزيز التفتح وضمــان اكتســاب التعلمات الأســاس . وبالتالي سيتم إرساء مجموعــة من الأنشطــة الاعتياديــة بالمؤسسات التعليميــة بسلك التعليم الابتدائــي ؛ من أجــل إكساب التلميذات والتلاميـذ العادات الإيجابية و صقل شخصيتهم .
و تهـدف المذكرة الإطــار إلى تحديـد التوجيهات العامة المرتبطة بتنزيل الأنشطة الاعتيادية والتي يمكن إجمالها فيما يلي :
1 ــ أهداف و مضمون الأنشطة الاعتيادية
2 ــ التنزيل المتدرج
3 ــ آليات الأجرأة
4 ــ التوثيق و التواصل
5 ــ التتبع و التقييم
ج ــ دليل الأستاذة والأستاذ الخاص بالأنشطة الاعتيادية الحركية :
صدر دليل الأنشطة الحركية بسلك التعليم الابتدائي في شتنبر2022 ويهدف هذا الدليل إلى التربية على القيم باعتبــارها رافعــة أساسيــة لتنمية و تأهيل الرأسمال البشــري و ما يتطلبـه على المهارات الحياتية و تفعيلها داخل المجال المدرسي .
وفي هدا السياق ؛ وبالنظر لما تكتسيه حصة الأنشطة الحركية بالتعليم الابتدائي وما يوازيها على مستوى التنشيط الرياضي بالمراكز الرياضية بالتعليم الابتدائي من أهمية قصوى في بناء شخصية المتعلم و جعله أكثر ثقة بنفسة .
ويدخل هذا المشروع التربوي في إطار تطوير النموذج البيداغوجي في منظومة التربية والتكوين بالمغرب . كما أن الدليل وضع رهن إشــارة جميــع الأستاذات و الأساتذة مختلف الأنشطة الحركيـة على شكــل العاب و وضعيــات تعلميـة ؛ من شأنها أن تساهم في إرساء الموارد المرتبطة بالكفايات المستهدفة الخاصة بكل مستوى دراسي بكل مرحلة . ويجب ان تنظم الألعـاب و الوضعيـات التعلمية في ستة محاور كبرى تراعي مبدئي الاستمرارية و التدرج في التعلمات وهي :
1-التنقل بإيقاعات مختلفة
2-رمي وتصويب أداة
3-التعاون و المواجهة
4-القفز وتخطي الحواجز
5-التركيز و سرعة رد الفعل
6-التعبير الجسدي و التوازن الحركي .
إن الهدف من هذا الدليل هو التمكن من :
* خلق فرص دينامية إيجابية لإنماء الكفايات الحركية
* خلق دينامية إيجابية تسهل عملية التواصل
* استيعاب و احترام التعليمات و الضوابط المنظمة للألعاب
* ترسيخ المبادئ و القيم الأساسية التي ترتكز عليها منظومة التربية والتكوين في المغرب
* ترسيخ الإحساس بالانتماء إلى المجموعة و القسم و تعزيز حب المدرسة و دعم فرص التربية على المهارات الحياتية و المواطنة لدى المتعلمين .
المحور الثاني : مفهوم الأنشطة الاعتيادية الحركية و أهدافها .

1 ــ مفهوم الأنشطة الاعتيادية الحركية :
الأنشطة الاعتيادية الحركية هي : أنشطة متنوعة يتم إدراجها خلال الزمن المدرسي للتلميذات والتلاميذ طيلة الأسبوع ؛ ويتعلق الأمر بعملية القراءة في اللغتين العربية و الفرنسين بالنسبة للتعليم الابتدائي و إنجاز حصص التماريــن في مــادة الرياضيات . وذلك بمعدل عشر دقائق عند بداية كل حصة تعلمية .
إضافة إلى الأنشطة الحركية بمعدل عشرين دقيقة ثلاث مرات في الأسبوع بالنسبـة لأنشطـة التربيـة البدنيـة و الرياضـة ؛ لكي تساهم هذه الأنشطة في تشجيـع التعلـم داخــل الفصـل الدراسـي ؛ وتحبيب المدرسـة وخلق جو من المرح في أنفس المتعلمات و المتعلميــن ؛ و الحفـاظ علـى السلامـة البدنية
و النفسية و العقلية للتلاميذ ؛ وتمكينهم من القراءة أكثر و تجاوز التعثرات من خــلال التمارين و إعادة تصحيحهــا؛ في جو تربوي وبيداغوجي يتميز باللهــو الهادف و المرح المحفز في زمن التعلم الحديث .
و يذكر قاموس علوم التربيـة والرياضــة عام 1992 أن التربيـة الحركية أخذت تنتشر في إنجلترا و بعض دول أوربا على أنها تربية الفعل والآداء الرامية لأقصى تكيف إنساني ممكن للطفل مع البيئة و التغيرات السيئة .
ولقد اتخذ مفهوم التربية الحركية عدة مسميات أطلقت عليه ؛ منها التربية النفس حركية و التربية الإدراكية ؛ إضافة إلى وجود مرادفات استخدمت كوصف للتربية الحركية مثل الحركات الأساسية والاستكشاف الحركي ؛ إلا أن المجال كان واسع المدى في تفسير مفهوم التربية الحركية ابتداء من أولئك الذين اعتبروهــا مجرد وحدة من الوحدات التعليمية لمنهــج التربية البدنية في التعليم الابتدائي وصولا إلى أولئك الذين فسروها على أنها تعبر عن المجال الإجمالي لحركة الإنسان .
ويرى جالهيو/1996 أن التربية الحركية أو التربية من خــلال الحركة تندرج تحت مفهومين فرعيين متصلين متداخلين هما : تعلم الحركــة و التعلم خلال الحركة . ومن الصعب الفصل بين المفهومين حيث يحتاج الطفل من خلال الحركة و إثقانها إلى زيادة معارفه و خبراته المعرفية ؛ بالإضافة إلى اكتساب اللياقة البدنية والصحية .
2 ــ أهداف الأنشطة الاعتيادية الحركية :
ــ اكتساب المتعلم خبرة التمتع بالحركة
ــ تنمية الوعي الحركي و فهم الحركة
ــ الخبرة الحركية في حد ذاثها .
ــ الاستكشاف الحركي و حل المشكلات
ــ الانضباط الفردي و التوجيه الذاتي في اتخاد القرار
ــ التعبير عن الذات حركيا وبناء مفهوم ذاتي و إيجابي للطفل
ــ الربط السلوكي بين الحركة و الوجدان و المعرفة
ــ تعزيز الثقة بالنفس عند المتعلم .

خــاتــمة :
إن الأنشطة الاعتيادية الحركية اليومية التي يمارسها الأطفال ليست تمارين مملــة ؛ بـل إن مختلف الأنشطــة الرياضيـة و الحركيــة واللعب تمنحهــم القــوة الجسديـة و الإدراكية اللازمة لدعم التطور ؛ ويبقى الهدف الأسمــى من ذلك ربـح مواطــن متــوازن نفسيـا و عقليا و قادر على تحمل المسؤولية مستقبلا .
هــوامــش :
ـ خارطة الطريق تتعلق بالتزامات وزارة التربية الوطنية أمام الحكومة الحالية 2022/2026
ـ المذكرة الوزارية 22/67 الصادرة بتاريخ 23 شتنبر 2022
ــ دليل الأستاذة والأستاذ4AEP GUIDE L’ ECOLE DES MOTS 2019 –
ــ دليل الأنشطة الحركية بسلك التعليم الابتدائي شتنبر 2022
ــ المجلس الأعلى للتربية والتعليم و البحث العلمي ؛ التربية على القيم بالمنظومة الوطنية للتربية
و التكوين و البحث العلمي تقرير 1/17 يناير 2017
ــ مجلة الطبي ؛ بتاريخ 10 يوليوز 2017.

بقلم / د. عبد الرزاق لعوج فاعل تربوي / اليوسفية في : 12 يناير 2023

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى