عدالة

الجديدة… منعشة عقارية تعيش تحت وطأة و رحمة “مافيا” الابتزاز

المنعشة العقارية المغربية  حالتها النفسية متدهورة و تعيش ضغوطات اوصلتها الى النفق المسدود بسبب لما تتعرض اليه يوميا من ابتزاز وسوء العاقبة لزج بها في السجن من طرف اشخاص معرفين بالمدينة عند العادي و البادي، والذين شكلوا عصابة منظمة تخصصت في القيام بأعمال مصرفية بدون ترخيص وقبول شيكات على سبيل الضمان، وتستهدف افراد العصابة ” ي . غ ” و ش . م ” و ” ز . ك ” و ” ق . م “… فئة التجار وبعض رجال الأعمال المفلسين من أجل عرض خدماته المصرفية والقروض التي قد تصل بفوائد ضخمة تصل أحيانا 50 في المائة، مقابل تسلم شيكات على بياض من الضحايا بعد استغلال وضعهم المادي والاجتماعي.
و البعض منهم يرفض تسليم الشيكات الأصلية لأصحابها بدعوى أنها ضاعت منه، قبل أن يباشر دعاوى قضائية ضدهم بتهمة تعاملهم بشيكات بنكية بدون أرصدة مالية، وهو ما تسبب في عقوبات سالبة للحرية للكثير منهم.
وتفيد مصادر “الجريدة” أن مافيا القروض بالفائدة أصبحت تنتشر بشكل كبير بإقليم الجديدة خاصة في صفوف المقاولين والتجار والفلاحين، وموظفي القطاعات الحكومية والخاصة، حيث تقوم بأعمال الصرف والائتمان التي جعلها القانون حكرا على المؤسسات البنكية والمصرفية المرخص لها بذلك من طرف بنك المغرب وزارة المالية….يتبع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى