ملفات ساخنة

على إتر الاعتداء على المستشار الجماعي عبد القادر الوادي.

الحاجة إلى تدخل أمني عاجل بجماعة سيدي علي بنحمدوش….

شهدت ساكنة جماعة سيدي علي بن حمدوش وبالضبط دوار سيدي احميدة اعتداءات متكررة بالسرقة من طرف جانح من ذوي السوابق العدلية والذي روع الساكنة والمواطنين في مناسبات عديدة وصلت حد الهجوم على مساكن الغير بالسلاح الأبيض (السيوف) وتهديد الساكنة بالقتل.
آخر هذه الإعتداءات التي كان ضحيتها أحد الموظفين بجماعة اشتوكة المعروف بطيبوبته وخدماته المعهودة في قضاء حوائج الناس .
هذا الاعتداء وصفته إحد الهيئات المدنية الحقوقية بالشنيع والهمجي والذي لا يمكن السكوت عنه أوالتساهل مع مرتكبيه .
وتنتظر الساكنة ومعها المجتمع المدني والحقوقي تدخلت صارما من الجهات الأمنية ولاسيما درك اشتوكة والقيادة الجهوية، الصرامة في مواجهة هذا العنصر المسجل خطر والذي أضحى حديث الصغير قبل الكبير لحجم الضرر الذي لحق بالمواطنين بفعل عنتريته المتكررة وتهديده الصريح لأمن و أمان الساكنة.
وقد وثقت كاميرات دوار سيدي احميدة جماعة سيدي علي عربدة الحادث والتقطت الجانح وهو في حالة إشهار سيفه علنا في وجه الساكنة مع تخريب محلات تجارية.
وفي نفس الإطار عبر المكتب التنفيدي لجمعية المصب الوطنية لحقوق الإنسان عن تضامنها القوي ومؤازرتها القانونية والحقوقية للضحية في كل أطوار مراحل الدعوى مطالبين السيد وكيل جلالة الملك بتشديد المتابعة واتخاذ كل الإجراءات القانونية والقضائبة التي تكفل حق المعتدى عليه الوادي عبد القادر والضرب بيد من حديد ضمانا لحق المجتمع في الأمن العام الذي تكفله القوانين الجاري بها العمل…يتبع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى