صوناسيد لا تستطيع التخلي عن طابعها كشركة مواطنة و رقم معاملاتها يقفز إلى 245 مليارا

لابد لنا أن نستحضر الأيادي البيضاء لشركة صوناصيد و المجهودات الكبيرة لادارتها و طاقمها الشاب الطموح لصالح الإقليم في شتى المجالات، فتحت قنوات للحوار و التواصل مع فعاليات المجتمع المدني من جمعيات مجتمعية و مجالس منتخبة و مؤسسات خاصة و عمومية وإعلامية، و عبرت عن نيتها  الصادقة للإنفتاح على المحيط السوسيو إقتصادي للشركة و المساهمة في تطويره و تنميته، و هو ما ترجمته و بمواكبة من السلطات الاقليمية إلى إجراءات عملية في دعم كل المجالات : البنية التحتية و الرياضة و التربية و التعليم، و الصحة و التنمية القروية (برنامج قفة الرمضان لدعم الاسر المعوزة والفقيرة – محاربة الهدر المدرسي بالعالم القروي – قيام بأنشطة الاجتماعية لعمال الشركة….) سياسة القرب التي نهجتها إدارة الشركة، جعلت تأثيرها قويا ويصبح أكثر رسوخا و وضوحا، خاصة مع وجود السيد العامل محمد الگروج على رأس الإدارة الترابية لإقليم الجديدة.
المشاريع التي إنخرطت فيها مِؤخرا الشركة كثيرة و متعددة و لا يسع المجال لذكرها هنا، و قد أُنجِزت غالبيتها الساحقة تحث إدارة طاقمها الشاب الطموح الذي ظل في كل لقاءاته مع أطياف المجتمع المدني و الإعلامي يتعهد ببذل الجهد المضاعف من أجل الالتزام بتوظيف الموارد المادية واللامادية المتواجدة بحوزة الشركة للمساهمة في التنمية الإجتماعية والإقتصادية المستدامة المحلية.
و لازلنا نذكر بإقليم الجديدة، حالة الإستنفار التي أعلنتها ادارة الشركة، بالموازاة مع الجهود الوطنية، لمواجهة تداعيات انتشار ڤيروس كورونا، و مساهمتها الفاعلة في تجهيز و توفير كميات هامة من المواد و الادوات اللازمة لمحاربته، و التي كان من نتائجها محاصرة الوباء مع ضمان الانتاج و التصدير الذي وصل مستويات قياسية رغم ظروف الجائحة التي فرضت عمليات تقشف صعبة و قاسية على كل شركات الوطن.
رقم معاملاتها يقفز إلى 245 مليار:
بلغ رقم المعاملات الموطد لـ”صوناسيد” 2.45 مليار درهم، أي 245 مليار سنتيم خلال النصف الأول من سنة 2022، بارتفاع نسبته 20 % مقارنة بنفس الفترة من السنة المالية المنصرمة.
وأوضحت “صوناسيد” في بلاغ حول مؤشراتها الفصلية، أن رقم المعاملات الاجتماعي، بلغ من جهته، خلال هذا النصف الأول من السنة، 2.52 مليار درهم، بزيادة نسبتها 25 % مقارنة بيونيو 2021، مبرزة أن هذا النمو مدفوع بتأثير الأسعار الملائم، المدرج كانعكاس لارتفاع أسعار المدخلات.
وأورد المصدر ذاته، أنه فيما يتعلق بالاستثمارات خلال النصف الأول، فقد بلغت 22 مليون درهم مقابل 3 ملايين درهم خلال النصف الأول من سنة 2021.
وأشارت “صوناسيد” إلى أن النصف الثاني سيتسم، في المقابل، بارتفاع الاستثمارات بهدف مواكبة الإطلاق الصناعي للألياف الفولاذية، المنتج الجديد عالي القيمة المضافة والمحرك الحقيقي للنمو، بالإضافة إلى مشروع التميز التشغيلي المخصص لتحسين الأداء الصناعي.
وفي ما يخص المديونية، حافظت “صوناسيد” على بنية قوية وصامدة لحصيلتها بفائض خزينة قدره 816 مليون درهم عند متم يونيو 2022، بانخفاض بلغ 141 مليون درهم مقارنة بمتم دجنبر 2021.
ويعزى هذا التطور أساسا إلى الشروع في توزيع الأرباح المتعلقة بالسنة المالية 2021، البالغة 148 مليون درهم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

محمد السنتوسي يرفع برقية ولاء و اخلاص لسدة العالية بالله بمناسبة الذكرى 47 لعيد المسيرة الحضراء.

صاحب الجلالة الملك المعظم، سيدي محمد السادس نصره الله إليه يرفع السيد محمد السنتوسي المستشار ...