انتخاب البرلماني يوسف بيزيد ي امينا للجنة الداخلية و الجماعات الترابية و السكنى و التعمير وسياسة المدينة

إنتخب البرلماني يوسف بيزيد عضو الفريق النيابي للتقدم والاشتراكية أمينا للجنة الداخلية والجماعات الترابية والسكنى والتعمير وسياسة المدينة..
وتم ترشيح يوسف بيزيد ضمن لائحة الأغلبية التي ترأسها البرلماني هشام المهاجري الذي تولى رئاسة هذه اللجنة للمرة الثانية على التوالي، نظرا للثقة التي يحظى بها وسط زملائه والدور الفعال الذي لعبه داخل اللجنة خلال الولاية السابقة.
وكان يوسف بيزيد قد فاز بعضوية مجلس البرلمان عن الدائرة الانتخابية التشريعية الخاصة بإقليم الجديدة ، والتي جرى اقتراعها يوم 08 شتنبر الماضي، بعد ان حصل على أكثر من 20 ألف صوت..
يعتبر يوسف بايزيد من الأسماء الانتخابية الشابة التي كشفتها الانتخابات الجماعية والخدماتية بإقليم الجديدة، و التي استجابت وتفاعلت مع التوجيهات الملكية السامية الداعية إلى تخليق الحياة العامة والانخراط في العمل السياسي والمشاركة في تدبير الشأن المحلي، وهو من بين أبرز الأسماء التي لبت النداء واقتحمت المجال الانتخابي بكل شجاعة واستبسال، ووقعت على مسار متميز، الشاب “يوسف بيزيد” ابن الجديدة البار الذي استطاع بحنكته وتواضعه وتواصله وعمله الدؤوب وتفاعله الدائم مع مشاكل ساكنة مدينة الجديدة إكتساب شعبية كبيرة.
وفي الإستحقاقات الأخيرة اقتحم و على قناعة و بجرأة وشجاعة نادرة، فقارع كبار المنتخبين المتمرسين بالإقليم ويضرب لهم ألف حساب، وبرغم هذا فقد تمكن من حجز عضويته كبرلماني وكمستشار بالجماعة الحضرية بالجديدة والمجلس الإقليمي وغرفة الصناعة والخدمات والتجارة جهة الدار البيضاء سطات، وهو ابن حي للا زهرة الشعبي الشهير بمدينة الجديدة، وسليل عائلة دكالية عريقة الأصول بالمنطقة.
السند والالتفاف الشعبي حول شخصية “يوسف بيزيد ” بالدائرة الانتخابية التشريعية لاقليم الجديدة مكنته من حصد جيوش من الأصوات المعبر عنها أكثر من 20 ألف صوتا والتي جرى اقتراعها يوم 08 شتنبر الماضي.
وقبل هذا فقد ترأس الشاب يوسف بيزيد مجموعة من الأقسام في الولايات السابقة للجماعة الحضرية” التعمير، الاقتصادي…” مشاكل وصعوبات جمة واجهته في تعامله نتيجة ممارسات وسلوكات بائدة ورثها عن سلفه في المجالس السابقة، وهو ما استدعى منه شن حملة تطهيرية كبرى لوأد كل ممارسة مخالفة للقانون، والتي أضحت عملا عاديا واعتياديا في عهد المجالس السابقة، حملة “بيزيد” التطهيرية ستجد مواجهة ومجابهة وتعنت من طرف جهات ألفت سلوكات العهد الماضي ورفضت المخطط الإصلاحي الذي يقوده، إلا أن الأسلوب الحضاري الذي تعامل به “يوسف بيزيد” وفتحه لآليات التواصل الدائم مع الأطر والموظفين التابعين للقسمين الذي أشرف عليهما، عجلت بذوبان جليد الخلاف وتم تسطير برنامج جديد انخرط فيه الجميع بكل تلقائية أساسه الشفافية وخدمة المواطن ونبذ السياسات البائدة القديمة، وفعلا سجل عمل الاقسام التي تقلد تراسها تطورا ملموسا، وتراجع بشكل لافت عدد الشكايات الموجه من قبل المواطنين المتضررين، واستطاع الأخ” يوسف بيزيد” توليه مهمة الإشراف كنائب رئيس الجماعة أن يكذب كل التكهنات والافتراءات التي روجها بعض أعداء النجاح والتي راهنت على فشله الذريع وتنتظر الفرصة لضرب الانجازات الباهرة التي حققها في ظرف وجيز…آخر معاركه النضالية وفي تحدي وبجرأة وشجاعة نادرة قارع الكبار قل نظيره هو فوزه بإستحقاق برئاسة مجموعة الجماعات للغابات الخضراء يوم 15 غشت 2019، فمزيدا من التألق الأخ والمناضل “يوسف بايزيد” ونحن ورائك نساندك وندعمك.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مافيا الصحافة الوهمية – حملة بعنوان “مش صحفي” لمواجهة الكيانات النقابية الصحفية الوهمية التي تقوم بإصدار كارنيهات وتمنح صفات صحفية وإعلامية – وما خفي أعظم؟

انتشرت في الفترة الأخيرة ظاهرة خطيرة تمثلت في انتشار عشرات الكيانات النقابية الصحفية الوهمية التي ...