سعادة”الريس المدلل”…”وي الرباط معايا”

“وي الرباط معايا” كلمة السر التي يرهب سعادة “رئيس المدلل” منافسيه ويضرب بها الطوق والحصار على المواطنين، هذه العبارة تسمع كثيرا من الرئيس الذي لا يبرح سماعة الهاتف أذنه، بها يضبط إيقاع اجتماعات الدورات ويرفع درجة الأغلبية و بها أيضا يقضي على خصومه السياسيين وغير السياسيين.
يقول متتبعون للشأن المحلي بالجماعة، هناك العشرات من قضايا الملفقة التي يعتمد فيها على رفيق دربه مو الحديد المهرس” في “التنوعير” و “التبزنيز” و”التخلويض ” و على شهود الزور مهمتهم تنفيذ الأوامر والإدلاء بشهادات الاعتداء والضرب والجرح المرفقة بشهادات طبية تحال المحكمة…” تنتهي القضية بالإدانة.
فإحكام القبضة بالجماعة بيد من حديد ونار وتكون العبرة أن من خالف أوامر ونزوات سعادة “الريس المدلل”، إذ هناك جنود “انتحاريون” متأهبون لفعل أي شيء لتقليم أظافره.
الكلام التي لاكته الألسن في الجماعة يثير تساؤلات كثيرة حول معنى التنمية سيما في الجماعة الذي وضعه ملك البلاد أولوية في خطبه ومخططاته التنموية، ودور السلطة الوصية التي تقف موقف المتفرج أمام الشطحات والإنزلاقات الجد الخطيرة لسعادة” الريس المدلل” و لحواريه و التي تخالف الصواب…
في هذه الجماعة من إقليم الجديدة التي يحكمها سعادة “الريس الملل” ، الحرب هي شعار المرحلة، ومن لم يدخل على الخط يواجه بكل الكمائن والدسائس إلا حين إذلاله ودفعه للاستسلام رافعا الراية البيضاء ، وإذ كانت معاهدة “فينا” قد متعت تعذيب المدنيين أو الزج بهم في الحروب، فإنه في هذه الجماعة تم رفع العمل بهذه المعاهدة وضربت أوامر الرئيس المدلل طوقا يحاصر آلاف المواطنين من رعايا عاهل البلاد..
فالفاسدون بهذه الجماعة سيبقون فاسدين لأنهم ألفوا الفساد وألفهم، لذا وجب اقتلاعهم الغير المتأسف عنهم مسبقا، لأنهم يحبون السباحة في الماء الآسن يجيدون الأسلوب المعسل، جلهم استحلى الكرسي الذي يجلس عليه، وصار خبيرا في استعمال كل الوسائل للحفاظ عليه، ولديهم ملفات ذات الروائح النتنة لأنها أن هي ظهرت ستجرفهم ومن معهم….يتبع لفضحهم و لفضح سعادة ” الريس المدلل” و المطالبة بتفعيل قصاص منعهم من حوض الاستحقاقات القادمة و لدينا ما يفيد في ذلك (الوقت المناسب) وتنفيذا لقانون رقم 9.97 المتعلق بمدونة الانتخابات مدونة الانتخابات (صيغة محينة بتاريخ 5 أبريل 2021)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

شركة “محظوظة” هيمنت على أغلب صفقات الإنارة العمومية الدسمة بإقليم الجديدة

شهد إقليم الجديدة في الآونة الأخيرة حركية ودينامية وتم فتح العديد من الأوراش الهامة لتأهيل ...