تعزية في وفاة سيدي الحاج احمد صغير

بسم الله الرحمن الرحيم
“يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي”
“وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون، أُولئِكَ عَلَيهِم صَلَواتٌ مِن رّبِهِم وَرَحمَةٌ وَأولئِكَ هُمُ المُهتَدُونَ”
مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلً
“إن لله ما أخذ وله ما أعطى وكل شيء عنده بأجل مسمَّى”
بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، تلقت منظمة التجار الأحرار بالجديدة وفيدرالية جمعيات تجاربالجديدة، صباح يوم الجمعة 12 مارس 2021، نبأ انتقال المشمول برحمة الله وعفوه إلى الرفيق الأعلى:
سيدي الحاج احمد صغير
وعلى إثر هذا المصاب الجلل، تتقدم كل مكونات منظمة التجار الأحرار بالجديدة وفيدرالية جمعيات تجاربالجديدة ، إلى أسرة المرحوم، وإلى أبنائه وبناته وأصهاره و كل زملائه وأصدقائه وأحبائه وجيرانه، بالتعازي الصادقة الحارة، راجية من العلي القدير أن يتغمد الفقيد برحمته الواسعة ويسكنه فسيح جنانه، وأن يرزق أقاربه الصبر والسلوان، إنه سميع مجيب.
“إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب”.
“إنا لله وإنا إليه راجعون”

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سعادة”الريس المدلل”…”وي الرباط معايا”

“وي الرباط معايا” كلمة السر التي يرهب سعادة “رئيس المدلل” منافسيه ويضرب بها الطوق والحصار ...