المستشار الجماعي “محمد مرقوم” ابن بئر الجديد البار الذي ظل وفيا للمبادىء

محمد مرقوم إطار من مدينة بئر الجديد، شاب اقتحم العمل السياسي بجرأة وشجاعة نادرة قارع الكبار وتمكن من حجز منصب جماعي، ابن حي شعبي شهير بالمدينة، وسليل عائلة عريقة بمنطقة هشتوكة ضواحي مدينة الجديدة.
عرف الشاب محمد مرقوم منذ نعومة أظافره بنبوغه وذكائه الشديد وبشغفه بالعمل الجمعوي الجاد فكان أحد أبرز رواد دور الشباب وتدرج في العديد من الجمعيات النشيطة ولم يتنكر أبدا لأصوله ولتقاليده و لأعرافه، وكانت له أيادي بيضاء وأفضال بمسقط رأسه فأحبه الجميع ووشحوه بنياشين الاحترام والتقدير اعترافا له بالجميل..
كشفت الانتخابات الجماعية عن العديد من الأسماء الانتخابية الشابة التي استجابت وتفاعلت مع التوجيهات الملكية السامية الداعية إلى تخليق الحياة العامة والانخراط في العمل السياسي والمشاركة في تدبير الشأن المحلي، ومن بين أبرز الأسماء التي لبت النداء واقتحمت المجال الانتخابي بكل شجاعة واستبسال، و وقعت على مسار متميز في فترة قصيرة جدا الشاب “محمد مرقوم” ابن مدينة بئر الجديد البار الذي استطاع بحنكته وتواضعه وتواصله وعمله الدؤوب وتفاعله الدائم مع مشاكل ساكنة مدينة بئر الجديد.
فدخوله عالم الانتخابيات الجماعية بالوحدة الترابية بئر الجديد وربط الصلة بالمواطن البسيط من أجل توفير حاجياته الأساسية كان دخولا غير مرغوب فيه من قبل لوبيات الفساد التي ألفت استنزاف خيرات الجماعة، فتمت محاربته بشتى السبل والوسائل وتمكن بتوفيق من الله تعالي وبرضى الوالدين والتفاف الساكنة مكنته من الفوز بعضوية المجلس الجماعي و حصد جيوش من الأصوات المعبر عنها شكلت بذلك سندا ودعما للائحة حزب الاتحاد الإشتراكي، وهو الآن يصطف في صفوف المعارضة مدافعا عن قضايا كافة ساكنة جماعة مدينة بئر الجديد وفيا للمبادئ متواضعا ملتصقا بهموم المواطنين ،..يتبع.
.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مولاي المهدي الفاطمي الذي وهب حياته خدمة للمواطنين

استطاع مولاي المهدي الفاطمي رئيس جماعة مولاي عبد الله امغار في فترة ولايته وبفضل حنكته ...