جماعة مولاي عبد الله امغار: أين وصل التحقيق في شأن تصريف مياه للإقامة سكنية بشاطئ مريسة؟

في عز محاربة جائحة فيروس كورونا الفتاك، وانشغال السلطات الوصية والمنتخبة لفرض حالة الطوارئ الصحية ولتعقيم الفضاءات العمومية والشوارع والأزقة والدواوير والإدارت العمومية … بجماعة مولاي عبد الله أمغار، فهذا الوضع استغلته إحدى المقاولات متخصصة في البناء لمد قنوات صرف مياه لإقامة سكنية تشرف على بنائها بمياه بحر شاطئ مريسة مخالفة بذلك بنود دفتر التحملات لورش البناء، وهذا في غياب تام للجن المراقبة والتفتيش سواء من مصالح الجماعة أوالعمالة أوالوكالة الحضرية للجديدة وسيدي بنوروالوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بالجديدة المسؤولة الأولى.
ولقد كان الفضل للجمعيات المجتمع المدني بجماعة مولاي عبد أمغار وفي مقدمتهم الهيئة المغربية لحماية المواطنة والمال العام فرع مولاي عبد الله في التصدي لهذه الفضيحة، ووثقتها بالصوت والصورة موجهة نداء لكل المسؤولين المعنيين بالتدخل الفوري والوقوف على خروقات هذه المقاولة في عز النهاروبدون خوف مطالبة بحماية شاطئ مريسة التاريخي من كارثة بيئية خطيرة مستقبلا، والذي يعد قبلة شهيرة للسباحة والاستجمام لزوار مولاي عبد الله من داخل وخارج الوطن وخصوصا في الفترة التي يعقد فيها الموسم السنوي للولي الصالح مولاي عب الله أمغار ذو الصيت العالمي. 
وبدورنا نتساءل: أين وصل التحقيق في شأن مد قنوات صرف المياه للإقامة سكنية بشاطئ مريسة؟
وللإشارة فقط: فقد عقدت جمعيات المجتمع المدني بمقر جماعة مولاي عبد الله لقاءا تواصليا لدراسة موضوع هذه المقاولة التي خالفت الصواب، ومثل المجلس الجماعي في هذا اللقاء كل من النائب الأول للرئيس السيد: بوشعيب بنغنو، والنائب الثاني للرئيس السيد: عماد عبد الغني، وبعد نقاش مستفيض ومسؤول خلص اللقاء على أن مصالح الجماعة ستراسل الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بالجديدة باعتبارها المسؤولة الاولى وكل المسؤولين المعنيين في شأن هذه المقاولة لتدارك الوضع، ولتسوية الوضع…

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

وجهة نظر… المال “السايب” الذي يشجع على السرقة.

الرأي العام لاحظ تحريك ملفات الفساد يتسم بغياب إرادة قوية لطي صفحة “ناهبي المال العام” ...