ثاني ورشات فيدرالية مزغان للجمعيات المسرحية : “من الكتابة الدرامية إلى الكتابة الركحية “

نظمت فيدرالية مزغان للجمعيات المسرحية بالجديدة ورشتها الثانية حول الإخراج المسرحي “من الكتابة الدرامية إلى الكتابة الركحية” و ذلك تحت شعار “تمكين المشاركين من التقنيات و مناهج الإخراج المسرحي” تأطير الدكتور عبد المجيد شكير يومه السبت 28 دجنبر 2019 على الساعة 15 مساءا بمسرح الحي البرتغالي.
حضر هذه الورشة مجموعة من الشباب المنتسبين للميدان المسرحي حيث تطرق الدكتور عبد المجيد شكير لظهور الإخراج المسرحي في النصف الثاني من القرن التاسع عشر و التطور من مجرد منفد لإرشادات المؤلف إلى إبداعية قائمة الذات انطلاقا من توفره على رؤية و تصور و أسلوب.
ثم انتقل بعد ذلك إلى الحديث عن الرحلة التي يقطعها المخرج من الكتابة الدرامية إلى الكتابة الركحية مرورا بالإعداد الدراماتورجي و تهيئ نص العرض وصولا إلى العرض النهائي حيث يكون المخرج هو المسؤول تناغم كل عناصره.
و اختتمت الورشة بتوزيع شواهد المشاركة لفائدة المشاركين و أخد بعض الصور التذكارية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الحاج بوشعيب افضيلي يهنئ صاحب الجلالة محمد السادس بمناسبة ذكرى المسيرة الخضراء

بمناسبة تخليد الشعب المغربي للذكرى الخامسة والأربعين للمسيرة الخضراء المظفرة. إلى حضرة صاحب الجلالة والمهابة ...