حقوقيون يطالبون وزير العدل والمندوب العام لإدارة السجون بفتح تحقيق نزيه بسجن مول البركي

توصل كل من وزير العدل والمندوب العام لإدارة السجون وإعادة الإدماج والوكيل العام لدى استئنافية آسفي بشكايات ضد مدير السجن المركزي مول البركي من طرف جمعيات حقوقية تطالبهم فيها بإنقاذ سجناء من التهم الكيدية الملفقة له من طرف المدير المذكور حسب شكايات توصلوا بها من أقارب السجناء.
وحسب مصادر الجريدة فإن بعض الجمعيات الحقوقية دخلت على الخط لمؤازرة السجين (ح.ز) رقم الإعتقال 3601، بعد مطالبتها بفتح تحقيق نزيه للوقوف على حقائق الأمور وكشف التجاوزات والخروقات التي جاءت في الشكايات الممارسة ضد السجين المذكور، والتي تخالف استراتيجية المندوبية العامة لإدارة السجون
وارتباطا بموضوع مدير السجن المركزي مول البركي فإن السيدة (ك.س) تقدمت بدورها إلى رئيس فرع الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الانسان بآسفي بطلب مؤازرة ابنها (أ.م) رقم اعتقاله 2946 طالبت برفع الحيف والظلم الذي يتعرض له ابنها داخل المؤسسة السجنية، حيث يعاني من جميع أنواع التعذيب النفسي والجسدي ووضعه بزنزانة انفرادية لمرات عديدة ولمدة طويلة دون إعطائه حق إخبارها، وتم منعا من زيارته ثلاث مرات، وتساءلت أم السجين عن مصير إبنها، هل هو حي أومصاب أو ميت؟.
تتواصل معاناة السجناء بالسجن المركزي مول البركي رغم الشكايات المتكررة من أقاربهم إلى الجهات المسؤولة في انتظار تدخل الجهات العليا لإعطاء تعليماتها بإيفاد لجنة مركزية من وزارة العدل للسجن المذكور والإستماع إلى السجناء للوقوف على حقيقة الأمور.

Related posts

Leave a Comment