رسالة إلى باشا مدينة الجديدة، فوضى احتلال الملك العمومي إلى متى؟

مازالت العديد من المحلات التجارية والمقاهي بمدينة الجديدة (…) تحتل الأرصفة والفضاءات العمومية واستغلالها للمصالح الشخصية،عبر إخراج الكراسي أو السلع والبضائع وبسطها على واجهة المقاهي أو المتاجر وعرضها وسط الطرقات في تحد سافر لأمن وسلامة وحرية المواطنين.
إن العديد من المحتلين للملك العمومي الجديدة ، عمدوا الى بناء المتاريس أمام دكاكينهم ومقاهيهم، كما ان البعض الآخر قام بتثبيت يافطات وأعمدة حديدية بجانب الرصيف وبناء عشوائي مغاير للتصاميم المرخص بها، فيما قام آخرون وفي تجاوز لكل القوانين بطلاء الرصيف باللونين الأحمر والأبيض في إشارة إلى ممنوع الوقوف أو يصفف على طول الطريق بجانب الرصيف صناديق أو مزهريات أو أي حاجز من الحواجز لمنع وقوف السيارات والعربات وغيرها، الأمر الذي ضاق به المواطنون حيث عبروا عن استياءهم وسخطهم من زحف أصحاب المقاهي والمحلات التجارية وضمهم لمساحات شاسعة تفوق أحيانا مساحة محلاتهم، و لم يبق للمارة والراجلين من خيار إلا النزول إلى الطرقات وبالتالي مزاحمة السيارات والدراجات النارية والهوائية والعربات المجرورة وسيارات الأجرة، معرضين أنفسهم لأخطار حوادث السير، لكن الغريب والعجيب في هذه المدينة المنشقة لنصفين بين مؤيد ومعارض، أن هناك أطراف تطبل وتزغرد لرجال السلطة على أعمال من المفروض القيام بها مادامت من مهامهم، تطبيل في المحافل والاجتماعات يقابله تذمرمواطنين من الأوضاع التي تعرفها المدينة (…) على مستوى تحرير الملك العمومي…

Related posts

Leave a Comment