يوسف بايزيد وبالإجماع رئيسا لمجموعة الجماعات للغابات الخضراء

تم يوم الخميس 15 غشت 2019 بمقر عمالة الجديدة انتخاب يوسف بايزيد رئيسا لمجموعة الجماعات للغابات الخضراء بإجماع الأعضاء ، يعتبر يوسف بايزيد من الأسماء الانتخابية الشابة التي كشفتها الانتخابات الجماعية والخدماتية بإقليم الجديدة، و التي استجابت وتفاعلت مع التوجيهات الملكية السامية الداعية إلى تخليق الحياة العامة والانخراط في العمل السياسي والمشاركة في تدبير الشأن المحلي، ومن بين أبرز الأسماء التي لبت النداء واقتحمت المجال الانتخابي بكل شجاعة واستبسال، ووقعت على مسار متميز، الشاب “يوسف بيزيد” ابن الجديدة البار الذي استطاع بحنكته وتواضعه وتواصله وعمله الدؤوب وتفاعله الدائم مع مشاكل ساكنة مدينة الجديدة إكتساب شعبية كبيرة، فهو إطار و فاعل إقثصادي جديدي، شاب اقتحم العمل السياسي بجرأة وشجاعة نادرة قارع كبار المنتخبين المتمرسين بجماعة الجديدة والإقليم ويضرب لهم ألف حساب، وبرغم هذا فقد تمكن من حجز عضويته كمستشار بالجماعة الحضرية بالجديدة والمجلس الإقليمي وغرفة الصناعة والخدمات والتجارة جهة الدار البيضاء سطات، وهو ابن حي للا زهرة الشعبي الشهير بمدينة الجديدة، وسليل عائلة دكالية عريقة الأصول بالمنطقة.
السند والالتفاف الشعبي حول شخصية “يوسف بيزيد ” مكنته من حصد جيوش من الأصوات المعبر عنها، وشكلت سندا ودعما له، وقد ترأس مجموعة من الأقسام في الولايتين السابقتين :” التعمير، الإقتصادي” بالمرافق البلدية.
مشاكل وصعوبات جمة واجهت الإطار الشاب “يوسف بيزيد” في تعامله مع هذا القسمين الحساسين، نتيجة ممارسات وسلوكات بائدة ورثها عن سلفه في المجالس السابقة، وهو ما استدعى من الأخ “بيزيد” شن حملة تطهيرية كبرى لوأد كل ممارسة مخالفة للقانون، والتي أضحت عملا عاديا واعتياديا في عهد المجالس السابقة، حملة “بيزيد” التطهيرية ستجد مواجهة ومجابهة وتعنت من طرف جهات ألفت سلوكات العهد الماضي ورفضت المخطط الإصلاحي الذي يقوده ، إلا أن الأسلوب الحضاري الذي تعامل به “يوسف بيزيد” وفتحه لآليات التواصل الدائم مع الأطر والموظفين التابعين للقسمين الذي أشرف عليهما، عجلت بذوبان جليد الخلاف وتم تسطير برنامج جديد انخرط فيه الجميع بكل تلقائية أساسه الشفافية وخدمة المواطن ونبذ السياسات البائدة القديمة، وفعلا سجل عمل القسمين الاقتصادي والتعمير في عهده تطورا ملموسا، وتراجع بشكل لافت عدد الشكايات الموجهة لهذا القسمين من قبل مواطنين متضررين، واستطاع الأخ” يوسف بيزيد” توليه مهمة الإشراف على هذين القسمين أن يكذب كل التكهنات والافتراءات التي روجها بعض أعداء النجاح والتي راهنت على فشله الذريع وتنتظر الفرصة لضرب الانجازات الباهرة التي حققها في ظرف وجيز…آخر معاركه النضالية وفي تحدي وبجرأة وشجاعة نادرة قارع الكبار قل نظيره هو فوزه بإستحقاق برئاسة مجموعة الجماعات للغابات الخضراء يوم 15 غشت 2019، فمزيدا من التألق الأخ والمناضل “يوسف بايزيد” ونحن ورائك نساندك وندعمك.

Related posts

Leave a Comment