رسالة مفتوحة من الرئيس الوطني الاتحاد العام للتجار والحرفيين الى رئيس الامن الاقليمي بالجديدة

تحية التقدير والاحترام 

نيابة عن باقي أعضاء المكتب التنفيذي للإتحاد وفروعه والمنخرطين، أرفع رسالة شكر وإعتزاز وفخر إلى السيد رئيس الأمن الإقليمي المراقب: عبد العزيزبومهدي، وإلى كل المصالح التابعة للأمن الإقليمي من مصلحة الإستعلامات العامة والشرطة القضائية والهيئة الحضرية وشرطة السياحية وفرقة الدراجين والدوائر الأمنية… على مجهوداتهم الجليلة والجبارة في إستثبات الأمن والسكينة والطمأنية لسكان وزوار مدينةالجديدة، وهذا بكل حزم وصرامة في مكافحة الجريمة وتجفيف منابعها، من خلال التغطية الأمنية التي تعمل على تجسيدها بتراب الجديدة عن طريق الحملات التي يقوم بها فرق أمنية معززة بالسيارات و الدراجات النارية، والتي غالبا ما تساهم في إلقاء القبض على بعض المبحوث عنهم بسبب ارتكابهم أفعال إجرامية، ويرجع نجاح هذه الفرق الأمنية في مهمتها إلى كونها تضم عناصر ذات تجربة ومشهود لها بالكفاءة ما يمكنها من فك الغاز عدة جرائم و إلقاء القبض على الجناة.
فنجاح المسؤوليين الأمنيين بإدارة الأمن بالجديدة هوالتجاوب الإجابي مع الإستراتيجية الأمنية الجديدة التي وضعها المدير العام للأمن الوطني والرامية إلى تعزيز الفعالية في العمل الأمني، وتحسين مؤشرات الإحساس بالأمن لدى ساكنة مدينة الجديدة وزوارها وخصوصا في فصيل الصيف، وذلك في إطار مقاربة تعتمد على التخليق، وتحديث عمل الأجهزة الأمنية وتأهيل وتكوين عنصرها البشري، وتمكينه من الوسائل العصرية مع تحفيزه إضافة إلى تكثيف عمليات محاربة الجريمة من أجل تقديم منتوج أمني يستجيب لحاجيات المواطنين، ويكرس ما يمكن أن نسميه بأمن القرب، وثانيها تمكن المسؤولين القضائيين الذين يشرفون على النيابة العامة من ترسيخ مفهوم الأمن في خدمة المواطن.
توقيع/ الرئيس الوطني : عبد الفتاح الطنوري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *