الخميس. أكتوبر 17th, 2019

الأستاذ الفاضل “عادل البردي” في ذمة الله

إنتقل إلى عفو الله ورحمته يوم ثاني فاتح محرم لسنة الهجرية 1440 المرحوم المسمى قيد حياته ” عادل البردي” في حادثة سير مفجعة.
وقد خلف هذا الحدث الأليم صدمة وسط زملاء الفقيد في درب التعليم، و شيع جتمانه في موكب مهيب، وبهذه المناسبة الاليمة يتقدم أعضاء الرابطة المغربية للإعلام والبيئة وطاقم التحريركل من جرائد : سيتي24 ماروك وانباء الناس و جريدة بريس والنقد الذاتي وحديث الساعة بأحر المواساة والتعازي إلى أهل وأصدقاء الفقيد، راجين من العلي القدير أن يلهمهم الصبر والسلوان، وأن يسكن الفقيد فسيح جنانه رفقة الأنبياء والشهداء والصدقين ” الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *