زيارة الوزير رشيد الطالبي العلمي للمركز الدولي للمصارعة بالجديدة تكريم المؤهلين للألعاب الأولمبية شباب من المغاربة والأفارقة

مساء يوم الأربعاء 08 غشت 2018 قرر وزير الشباب والرياضة السيد رشيد الطالبي العلمي مرفوقا بمدير ديوانه السيج أحمد الشقري والسيد مدير مديرية الشباب والطفولة والشؤون النسوية السيد عثمان كابر والمدير الجهوي السيد المعتصم والمدير الإقليمي أنس السملالي وبحضور عامل إقليم الجديدة والمسؤولين عن الأجهزة الأمنية وعدة شخصيات، للحضور في زيارة تفقدية للمركز الدولي للمصارعة .
قبل الدخول للمركز الدولي دشن الوزير والعامل الحافلة الرياضية المقتناة من الاتحاد الدولي لفائدة المركز وقيمتها 70 ألف أورو، ومجهزة بالمكيف والتلفاز وكراسي مريحة ونظام صوتي وبعد جولة داخل البناية السفلية للمركز حيث المرافق الحيوية المسبح والصونا والجاكوزي وقاعة التقوية والتدليك ومستودع الملابس ثم بعد ذلك عاين الوزير والعامل الطابق الأرضي المكون من المطبخ المجهز وقاعة المطعم، ثم تفقدا الغرف الراقية المخصصة لإقامة الرياضيين المتربصيين وكافيتيريا بأعلى بناية المركز قبل أن يعقد الوزير وبحضور العامل حفل تكريم بقاعة التداريب المجهزة بأبسطة ذات معايير أولمبية تحفيزا للمصارعين المغاربة والأفارقة من المعسكرين بالمركز ومدربهم الكوبي الجنسية بطل العالم أربع مرات وهو المنتدب إلى جانب مدرب عالمي من هنغاريا في إطار برنامج تشرف عليه اللجنة الأولمبية الدولية وتحت إشراف الاتحاد الدولي الذي خصص سيولة مالية بالعملة الصعبة لفائدة هذا البرنامج العالمي ومن المتوجين المحتفى بهم من الأبطال المصارعين المتربصين بالمركز
البلطلين المغربيين :
زينب الشبكي مؤهلة للألعاب الأولمبية بطلة إفريقيا وصاحبة ذهبية الألعاب الإفريقية بالجزائر
ياسين فرج صاحب فضية الألعاب الإفريقية بالجزائر
والعناصر الأفريقية المؤهلة للألعاب الأولمبية
تيري ديبورا فاليريا TURE DEBORA VALERIA صاحبة فضية الألعاب الإفريقية الأخيرة بالجزائر.
فافي ديامونتينو لونا FAFE DIAMONTINO LUNA صاحب ذهبية الألعاب الإفريقية المقامة بالجزائر.
وفي ختام الزيارة كان هناك لقاء عمل ترأسه الوزير وبمعيته عامل الإقليم وكان مناسبة ليؤكد المسؤولين احكومي والإقليمي على ارتياحهما لهذا الانجاز الرياضي الذي يؤهل رياضة المصارعة من خلال احتضان برنامج فاعل وعبر استهداف أبناء الفئات المعوزة في المجتمع المغربي مع وضع استراتيجية لآلية صنع بطل وأعطى الوزير تعليمات وجيهة في ذات اللقاء لتأهيل برامج الجامعة لتلتقي مع التوجه السياسي للوزارة في خلق شراكة داعمة لمسار الجامعات الملكية الرياضية.
وتم رسم معالم طريق للتأهيل في إطار رؤية الوزير ونظرته الثاقبة للدفع بالممارسة الرياضية الوطنية وفق منظور احترافي يعتمد الأخلاق والقوانين كمرجعية أولا وأخيرا .
ومن أهم النقط التي استحسنها الوزير، استفادة الفريق الجديدي الأول لكرة القدم من خدمات المركز في إطار مهام الإعداد الرياضي المخول له من خدمات رياضية احترافية متخصصة وفق منهجية علمية على مستوى التربصات والإعاشة اليومية مكنت الفريق من مؤشر مالي حقق استفادة وصلت إلى ما يعادل 50 % من الأرباح مقارنة بما كان حاصلا أثناء الاعتماد على الخدمات المطعمية والتربصات لدى الفنادق المصنفة وهذه المعطيات قدمت كشروحات على لسان رئيس فريق الدفاع الحسني الجديدي عبد اللطيف المقتريض حيث أضاف قائلا أن المركز وخدماته مكن الطاقم التقني واللاعبين من دفئ الاستفادة من اللوجيستيك في تحصيين اللاعبيين من الزيارات المشوشة ومن وجود مرافق مؤهلة للإعداد النفسي والبدني وهو سر نجاح الفريق خلال السنتين الماضيتين ثم ختم رئيس الفريق إفادته أمام المسؤولين المركزي والإقليمي بأن المركز يمثل مفخرة للرياضة بالجديدة والمغرب .
ووسط التنويه والتحفيز تم الاتفاق على مرافقة وزارة الشباب والرياضة وعمالة الجديدة لمسار المركز كمكسب رياضي وطني ومحلي وجب الحفاظ على جاذبيته وعطاءاته والسمعة الرياضية الدولية التي اكتسبها بثقة الأجهزة الدولية عبر اعتماده الأول في إفريقيا وإليكم ببعض الصور عن زيارة الوزير والعامل .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *