الخميس. أكتوبر 17th, 2019

سيدي علي بنحمدوش … مواطن  ضحية عملية نصب واحتيال

تقدم السيد بوشراي سعيد  القاطن بسيدي علي بن حمدوش بشكاية موجهة للسيد وكيل الملك يشتكي  من خلالها  كونه تعرض لعملية نصب واحتيال بعدما اكترى محل منذ سنة 2002 بعقد كراء   مصادق عليه تداول على أداء سومة الكراء لصاحب المحل المسمى( ا . ا) الساكن بنفس المنطقة  حيث يمتلك منزلا  في الشارع أعده للكراء وقد استغل زاوية الرصيف حيت أنشا محلا صغيرا اكتراه لصاحب الشكاية لزمن ليتضح للاخير انه كان ضحية نصب واحتيال لسنوات وقد اتضح له الامر ابان فترة تحرير الملك العمومي الشيء الذي دفعه  إلى اللجوء للقضاء لاتخاد المسطرة القانونية بعد إشعار السلطات الإقليمية بالوضع القائم خصوصا وان عملية النصب هاته كانت مزدوجة  طالت مواطن بسيط من جهة والدولة  من جهة اخرى هذا ومن المتوقع أن تفتح الضابطة القضائية تحقيقا معمقا  مع المشتكى به بعد تبني الملف من طرف جمعية حقوقية مؤازرة المواطن الضحية .
الشيئ الذي سيفتح الباب أمام وزارة الداخلية لفتح تحقيق في الموضوع بعد تسجيل شكاية بمصالح عمالة الجديدة مرفوقة بأدلة ستضع المشتكى به أمام وضع محاسباتي فيما نسب إليه علما أن الأمر يتعلق بالنصب والإحتيال وفق مضمون الشكاية
حيث سبق وان كان محلا للجزارة في وضع غير قانوني  لنفس المشتكى به موضوع شكايات أسفرت في إقدام أحد المواطنين  على حرق نفسه لكونه تم النصب عليه دون أن تتدخل الجهات النسؤولة في الموضوع ،هذا وتتخذ مافيا النصب مكانا لها  بتراب جماعة سيدي علي بنحمدوش ضمن ماسمي بمافياالعقارالذي أحيلت قضاياه على القضاء .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *